محامي جرائم الكترونية جدة

محامي جرائم الكترونية جدة

محامي جرائم الكترونية جدة هو المحامي المناسب لرفع اي دعوى قضائية ضد أي فرد يقوم بالجرائم الالكترونية التي نسمع عنها كثيراً في الآونة الأخيرة بالسعودية، على سبيل المثال محمود ارسل لنا شكواه فقال:

يوجد شخص يهددني حاليا بسلامتي الشخصية بالقتل، مع العلم أن هذا الشخص لا يهدنني باسمه صراحة، بل يقوم بتهديدي من خلال حسابات وهمية، لكن لدي فكرة عن من هو هذا الشخص، ما هو العمل وما هي الاجراءات التي يمكن أن أقوم بها حسب القانون السعودي؟
جزاكم الله خيراً

الكثير الكثير من هذه الجرائم تنتشر في الوقت الحالي إضافة إلى التهديد عبر الانترنت يوجد اختراق حساب شركة معينة وبيعها، حيث يتمكن المخترق من الوصول إلى معلومات معينة تساعده على ذلك.

من أجل ذلك تحتاج إلى محامي مختص وخبير في هذا النوع من القضايا، محامي الدوسري يبحث عن كل المعلومات ذات الصلة بالجريمة، من ثم يسعى لإيجاد حلول للجرائم التي يقوم بها هؤلاء المجرمين.

لكي تعرف إجابتنا عن استفسار محمود تابع المقال وثقف نفسك.

لا تستمر في بحثك إليك: محامي سعودي شاطر في جدة

محامي جرائم الكترونية في جدة.

هل تبحث عن أفضل محامي جرائم الكترونية جدة السعودية؟، نحن هنا من أجلك في مكتب الدوسري للمحاماة والاستشارات القانونية ستجد ما تبحث عنه.
في الواقع محامي جرائم الكترونية جدة من الدوسري هو محامي يمتلك خبرة واسعة في قضايا الجرائم الالكترونية، بالإضافة إلى ذلك هو المسؤول عن التفكير وحل مشكلة العملاء الذين واجهوا مثل هذه الجرائم والتي من أشهرها التهديد الالكتروني، ولا يخفى على الكثيرين اهميتها في بث الخوف في نفس الشخص الذي تم تهديده، من جهة أخرى يجب على من ينوي رفع دعوى قضائية أن يمتلك دليل على صحة ادعاءه حتى لا يعتبر قضية خبيثة، بالتالي فرض عقوبات صارمة عليه.

بدلا من ذلك يلجأ الكثيرون ممن يعانون من برامج الفدية الالكترونية إلى المتسللين لمواجهة هذه المشكلة، ولكن هذه الطريقة ربما تكون مشكلة أخرى قد تؤدي  إلى الكثير من العواقب الوخيمة، بعد ذلك لا سيما انه يصبح من السهل جداً الاختراق مرة أخرى.

لهذا السبب يعد الحل الأمثل عند التعرض لمثل هذه الجرائم، التوجه فوراً واستشارة محامي جرائم الكترونية جدة متخصص في مجاله على الفور ليقوم بدوره ويحقق في القضية من ثم عرضها على الجهات الحكومية التي تتميز بسرعتها من أجل إمساك هؤلاء المجرمين وإصدار حكم قاطع بمن تسول له نفسه القيام بهذه الجرائم.

 

ثقف نفسك: نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية في المملكة العربية السعودية.

عقوبة التهديد بالقتل بالجوال

شاعت الجرائم الالكترونية بشكل كبير في المملكة العربية السعودية، وجريمة التهديد بالقتل على وجه الخصوص كان لها نصيب من ذلك، حيث شاع استخدامها بكثر من خلال استخدام الجوال من أجل تنفيذ عمليات التهديد
عبر رقم غير مسجل باسم الجاني وكان قد حصل عليه بطرق ملتوية، نتيجة لذلك تفرض الجهات الحكومية
في المملكة العربية السعودية على شركات الاتصال أن تقوم بتحديث البيانات الخاصة بالهواتف من وقت
إلى آخر.

لكي تتم ملاحقة المجرم الذي قام بتهديد غيره من خلال متابعة الجوال، من ثم معرفة مكان الشخص الذي أجرى الاتصال.

علاوة على أن عقوبة التهديد بالقتل من خلال سلاح حقيقي تصل إلى أقصى عقوبة لها وهي السجن لسنة.
من جهة أخرى يعد التهديد بالقتل عبر رسائل الواتساب جناية تصل عقوبتها إلى 10 سنوات سجن.
من هنا نجد وجود تناقض في حجم العقوبة ما بين التهديد بالقتل عن طريق الرسائل والتهديد بالقتل عن طريق سلاح حقيقي.

نتيجةة لذلك إذا واجهت تهديد بالقتل عن طريق الجوال اوو وسائل التواصل الاجتماعي فيجب عليك تقديم شكوى واتباع الاجراءات التالية:

أولا، سارع باستشارة محامي خبير في جرائم الكترونية جدة، من ثم إبلاغ أقرب مركز للشرطة.

لكي يتم إحالة البلاغ من مركز الشرطة إلى هيئة التحقيق والادعاء العام في المملكة العربية السعودية من أجل التحقيق في الجريمة.

حصرياً من أجلك: مستشار قانوني خبير في جده

عقوبة التهديد اللفظي في السعودية

في الحقيقة سن القانون السعودي مجموعة من القوانين التي تفرض عقوبات مختلفة من أجل الحد من ظهور المشاكل الاجتماعية المختلفة.
حيث تنص المادة الثالثة على وجه التحديد من قانون العقوبات في نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية التي توجد
في السعودية على ما يلي من العقوبات:

يتم تطبيق عقوبة السجن لمدة لا تتزيد عن سنة زيادة على غرامة مالية لا تزيد عن 500 ألف ريال سعودي،
أو بتطبيق إحدى هاتين العقوبتين على أي فرد يقوم بفعل أو ارتكاب اي من الجرائم الآتية:

  • في حالة تهديد شخص ما أو ابتزازه من قبل فرد حتى يرغمه على فعل أشياء بدون إرادته أو أن يجبره
    عن الامتناع على فعل أشياء أخرى، حتى لو كان ذلك الفعل المجبر عليه شرعي وقانوني.
  • بالإضافة إلى ذلك يُطبق هذا القانون عند محاولة القيام بالتشهير بالآخرين وتشويه صورتهم في مجتمعاتهم كذلك إلحاق الأضرار والمشاكل بهم.
  • علاوة على ذلك يشمل هذا القانون جريمة التنصت على الغير من خلال استعمال وسائل  تكنولوجيا حديثة على سبيل المثال، التنصت على المكالمات الهاتفية أو المراسلات الالكترونية أو غيرها من وسائل  التنصت الأخرى.
  • وفي الوقت نفسه تشمل هذه العقوبة جريمة الاعتداء اللفظي بما فيه الرسائل الالكترونية من فيس بوك و واتساب وتويتر وغيرها من الرسائل الالكترونية، بل إنها قد تصل إلى عقوبة 80 جلدة أيضا بناء على الشريعة الإسلامية.

يهمكك أيضاً: محامي قضايا ابتزاز في جدة – الحل النهائي للابتزاز

هل التهديد بالقتل جريمة

في الحقيقة عقوبة التهديد بالقتل الأفعال الجنائية التي جرمها القانون الجنائي في السعودية، إذن هي

جريمة القتل أو جريمة التهديد بالقتل، من أجل ذلك وضعت المملكة قانون مختص بتنظيم مسألة القتل بما

فيه تهديد بالقتل أو ارتكاب جريمة قتل أو محاولة قتل.

سيّما أن كل دولة تسعى بشكل خاص إلى تحقيق السلم والأمن في أراضيها سواء أكان ذلك في نفوس

المواطنين أو في كافة الأنظمة التي تعمل على سير الحياة بشكل طبيعي، والقانون الخاص بالدولة يكون الهدف
منه تنظيم وردع كل شخص يقوم بأي فعل يهدد هذا السلم والأمن سواء أكان هذا السلم في نفوس المواطنين
أو يهدد أمن الدولة، ومن بين هذه الجرائم التي تمس الركن المعنوي هي جريمة التهديد بالقتل، حيث أن
في هذه الجريمة لا يوجد أي فعل مادي ناتج عنها.

لكن الغاية منها هي إلحاق الخوف والذعر في نفس من يتعرض إلى التهديد بالقتل، لهذا السبب نظر

القانون السعودي إلى هذه المسألة بجدية وقام بفرض عقوبة من شانها ردع كل من يحاول التسبب بضرر
معنوي لأي شخص.
وبالتالي منع تفاقم هذه الامر والوصول غلى ارتكاب جريمة قتل بالفعل، من ناحية اخرى يجب على هذه الجريمة

ان يترتب فيها ركن معنوي، لذلك في حالة نتج عن هذه الجريمة أحداث جريمة قتل بالفعل وركن معنوي
عندها لا تعتبر جريمة تهديد بالقتل، لكن تعتبر جريمة قتل بالفعل ويعاقب عليها بعقوبة جريمة القتل.

لا سيما أن التهديد بالقتل هو تهديد يزهق روح الإنسان إما لرغبة حقيقية في قتل هذا الشخص وارتكاب جريمة، أو من أجل منع هذا الشخص من قيامه بفعل ما، أو  منع حريته الشخصية عنه.

أنت بالتأكيد تحتاج:

محامي قضايا جنائية في جدة.

محامي قضايا جنائية في جدة

عقوبة التهديد بالرسائل

قبل كل شيء يدمر التهديد حياة الإنسان ويقتله قب تنفيذ التهديد فعلياً، لأنه يشتت الضحية ويجعلها في
خوف دائم، وهذا القلق على وجه التحديد قد يؤثر على صحته العقلية والجسمية فيصبح دائم الترقب وحذر
كما تنعدم عنده الطمأنينة.

من أجل ذلك يعد التهديد من الأفعال الخطرة التي تعدم حياة الإنسان الطبيعية، لهذا السبب نجد أن
أغلب التشريعات العالمية قد اعتبرت أي فعل أو قول يرمي إلى ترهيب الإنسان وزرع الخوف في نفسه، جريمة
لا بد من ان يعاقب عليها.

و مع ذلك نجد أن بعض من المجرمين عزفوا عن المواجهة وجهاً لوجه مع الضحية في طريقة التهديد بالقتل، وأصبحوا عوضاً عن ذلك يستخدمون التهديد بالرسائل لما لهذا الأسلوب من دس للخوف ونشره في نفس
الضحية ببطء إلى أن ينهار.

نتيجة لذلك نجد أن السعودية قد حرصت على سلامة أفرادها، وعلى الرغم من انتشار الجرائم الالكترونية بشكل كبير من ابتزاز وتهديد الكتروني، فقد فرضت من أجل ذلك عقوبة على التهديد بالقتل عن طريق الرسائل في المملكة العربية السعودية، وذلك لهدف التوقف عن هذه الأفعال  التي ترهق الناس وتدمرهم وتشغلهم عن حياتهم الشخصية وأعمالهم، كما تشل عزيمتهم عن التقدم في نفس الوقت، لأنهم في حالة ترقب وانتظار لتنفيذ التهديد من قبل الجاني.

علاوة على ذلك قد ظهر في الوقت الراهن جرائم تهديد يقوم بها بعض الأفراد بتهديد الغير من خلال الرسائل سواء أكانت  صوتية، أو مكتوبة، أو عبر البريد الالكتروني، بالإضافة إلى ذلك قد يستخدمون حسابات وهمية حتى يصعب ملاحقتهم.

بناء على ذلك نجد أن النظام في المملكة العربية السعودية قد حرص على فرض عقوبة على جرائم التهديد
بالقتل بسبب انها من الجرائم الخطرة.
فقد فرض لذلك عقوبة الحبس لمدة 3 سنوات لكل من تسول له نفسه بتهديد شخص بالقتل، زيادة على
فرض غرامة مالية تصل إلى 100 الف ريال سعودي.

في الختام:

عندما تواجه مشكلة أو خطر مثل سرقة حسابك الشخصي، أو سرقة بريدك الالكتروني، أو إذا كنت ضحية
إحدى جرائم التهديد بالقتل أو الابتزاز الكترونياً يجب عليك فوراً أن تتوجه إلى أفضل محامي جرائم الكترونية جدة والمملكة العربية السعودية.

ستجد ذلك بالتأكيد في مكتب الدوسري تواصل معنا وسنقوم بالرد عليك بسرعة وتوصيلك مع محامي مختص بالجرائم الالكترونية.

لا داعي للقلق فمكتب الدوسري في جدة يمتلك هؤلاء المحامين المتخصصين بالقضايا الالكترونية، وهم نخبة
من أمهر المحامين في المملكة يمتلكون الخبرة والكفاءة في متابعة الاجراءات التي نص عليها قانون مكافحة
الجرائم الالكترونية.

بدلا من ذلك يرمي التهديد بالقتل إلى إلحاق الضرر والأذى بالضحية، كما قد يدفعه إلى الانتحار في حال كان
التهديد يرمي لإفشاء أسرار وأمور تمس الشرف، أو حتى الخوف من الفضيحة فيقوم بتنفيذ ما يطلبه منه
المجرم حتى ولو كانت هذه المطالب غير مشروعة مثل تهرب المخدرات أو ترويجه، أو تأدية رغبات جنسية،
يحصل هذا أحياناً في قضايا التهديد.

لذا نحث على تقديم بلاغ في أقرب وقت لمثل هذه الانتهاكات التي تعرض حياة الأفراد للخطر وتدمرها، بعد أن
تبلغ عن مثل هذه الجرائم، تتابع الجهات المختصة القضية وتلاحق المجرمين، من ثم تنزل العقوبات بحقهم.

بما في ذلك التهديد من خلال الوسائل الالكترونية، حيث يوجد جهات مختصة لمكافحة الجرائم الالكترونية.

بصورة شاملة عند تقديمك بلاغ للجهات المختصة، أو بعد تواصلك مع محامي جرائم الكترونية جدة سوف
يسهل عليك الكثير، ويختصر عليك مشقة الانتظار أيضا، وما قد يحصل في حالة الرضوخ لمطالبه وتهديداته.

ولكن فور توجهك للإبلاغ وطلب مشورة من محامي جرائم الكترونية جدة يحميك من الوقوع في المستنقعات
ويختصر عليك الكثير.


اقرأ أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *