محامي إرث في جدة

محامي إرث في جدة
5
(3)

محامي إرث في جدة

الإرث فــي الشريعة الإسلامية مجموعة توجيهات وقــوانـيـن  ذكرت فــي القـــرآن الـــكــريم، والــتـي تحـدد أسس
تطبيق الميراث. وقد أولى الاسلام الـمــيراث مساحة وأهمية كبيرة، وحدد فروض الورثة والإرث  بشكل جلي وواضح
حتى يبطل ما كان يفعله العرب قبل الإسلام في الجاهلية قبل من توريث للرجال وحرمان للنساء، أو توريث للكبار
دون الصغار… محامي إرث في جدة

ويوجد في مكتب أفضل محامي في جدة قســــم مســــتقل لتقسيم التركــــات، ومتابعة التدبيرات القانونية لإتمام
القسمة بين الورثة بناء على أحكام المواريث الشرعية مع حصر للورثة وتحديد للتركة وفرز للحصص  ويتم تطبيق كل ما
سبق في حال  كانت التصفية عن طريق المحكمة المختصة أو تصفية رضائية.

يمكنك عزيزي القارئ التواصل مع االمحامي محمد الدوسري على رقم الجوال : 
من داخل المملكة : 0545040509 
الرقم الدولي : 00966545040509

وسنشرح في هذا المقال عدة نقاط رئيسية عن الإرث:

  1. ماذا نقصد بالإرث أو التركة؟
  2. هل لقضايا الإرث أسس أو نظام معين؟
  3.  ما هي الإجراءات للبدء بقضية تقسيم تركات؟
  4. أهمية علم الفرائض ( علم المواريث).
  5. الوصية في علم الفرائض.
  6.  الدين في علم الفرائض.
  7. أسباب وأركان الإرث وفقا للشريعة الإسلامية.
  8. مبادئ تقسيم الإرث في الشريعة الإسلامية.
  9. الحق في الورثة وفقا للتشريع الإسلامي
  10. هل المرأة ضعيفة عند تقسيم التركة؟
  11. الفهم القاصر لأحكام الإسلام المتعلقة بحصة المرأة في الإسلام
  12. نصيحة محامو مكتب أفضل محامي في جدة:
  • ماذا نقصد بالإرث أو التركة؟

المقصود بالتركة أو الإرث مال المتوفى بعد التصفية من نفقات دفنه، ديونه المستحقة، وتنفيذ وصيته وذممه المالية.
وبعبارة اخرى يمكن تعريف الإرث بأنه حق إنسان في تركة إنسان آخر بحكم الشريعة الإسلامية، ويدعى صاحب هذا
الحق وارث، والتركة ما يخلفه الإنسان من أموال منقولة أو غير منقولة وما له وما عليه.

وقسمة التركة أو قسمة المواريث تحدث عند وفاة الشخص وانتقال روحه إلى بارئها فيصبح كل ما يملكه من
أموال (مال صافي، أو حتى أسهم الشركات أو شركات) أو حقوق كالحقوق الفكرية.

  • هل لقضايا الإرث أسس أو نظام معين؟

بالتأكيد، عموما بالمدن الكبرى والمحافظات ينظر في قضايا التركات بمحاكم الأحوال الشخصية أما في المدن الصغيرة
التي لا يوجد فيها محاكم متخصصة تنظر بدوائر داخل المحكمة العامة وفقا لما جاء في كتاب الله عزوجل وسنة نبيه
المصطفى (ص).

  • ما هي الإجراءات للبدء بقضية تقسيم تركات؟

تختلف التركات قد تكون بسيطة ” بيت، سيارة، حساب بسيط في البنك” وقد تكون عقارات متنوعة، أسهم في الشركات، شركات، سيارات  وفي الحالتين عموما  يتجه الورثة عند حدوث الوفاة إلى أقرب محكمة عامة أو محكمة أحوال شخصية.

بداية يجب تقديم شهادة وفاة من قبل أي وريث ليحصل من خلاله على صك حصر إرث (حصر ورثة) والذي يتم
بموجبه حصر الإرث وتحديد الورثة، يليه  إصدار ” صك بيان أنصبة”  يبين  نصيب كل وريث، ويمكن حاليا الحصول
على كل من الصكوك المطلوبة والمعلومات الكترونيا.

في حال التراضي  على مسألة توزيع التركة بين الورثة تقسم ويفضل الاستعانة ب محامي ورثة متخصص في توزيع
التركات ثم تضبط وثيقة التخارج في المحكمة ويصدر صك بذلك.

وفي حال نشوب خلافات بين الورثة بما يخص تقسيم الإرث فإنه يتم توزيع الأنصبة ويصدر حكم بتقسيم الميراث
من قبل المحكمة  إجبارا لتحال بعد ذلك إلى قاضي التنفيذ ليتم تقسيم ما يمكن تقسيمه أما الممتلكات من منزل
سيارة تباع في المزاد العلني ويتم اقتسام ثمنها.

  •  أهمية علم الفرائض (علم المواريث):

تعج المحاكم بقضايا التركات وتقسيم الإرث والأموال المنهوبة من قبل ضعاف النفوس وآكلي الحقوق على غير وجه
حق، فبعد رحيل الإنسان رجلا كان أو امرأة يسارع الورثة لتقسيم أمواله وممتلكاته مما يخلق الكثير من المشاكل
بين الأقارب سببها تأخير توزيع الميراث أو إجحاف بحق أحد الورثة بسبب الطمع والجشع الذي يتكون في النفوس
فيؤدي بدوره  إلى قطيعة الرحم بين ذوي القربى فتمتلئ أدراج المحاكم بملفات قضايا المتخاصمين.

وهذا ما جعل علم المواريث أو ما يسمى بعلم الفرائض من العلوم الهامة والذي يقوم على عدد من القواعد والأسس
التي تميزه عن سائر الأنظمة الأخرى و يتم الرجوع إليه عند حدوث أي مشكلة تطرأ في أي زمان ومكان، ليكفل
بموجبه  لكل ذي حق حقه

  •  الوصية في علم الفرائض:

الوصية: يشترط لتطبيق وصية المتوفى شرطين هما:

  1.  ألا تكون الوصية لوارث وفي حال وجود وصية لوارث فلا تتم أو تنفذ إلا برضى واتفاق جميع الورثة.
  2. ألا تزيد الوصية عن ثلث مال المتوفى وما دون، ولا يجوز أن يوصي بما يزيد عن الثلث إلا بإجازة جميع الورثة وفي حال اعتراض  أحدهم نعود إلى الأصل، وينظر هنا للثلث حين وفاة الشخص وتنفذ على ما كان حينها.
  • الدين في علم الفرائض:

الدين ينتقل على التركة وليس على الورثة فإذا كان المتوفى مدين بمبلغ من المال سواء أكان حقيقي أو جهة
معنوية فتسدد الديون قبل قسمة التركة على الورثة وقد ورد في تعريف التركة أو الميراث أنه ما يناله الوارث
من مورثه من مال بعد تسديد الدين إشارة إلى نقطة احتساب التركة بعد تبرئة ذمة المتوفى.

  • أسباب وأركان الإرث وفقا للشريعة الإسلامية:

بداية أسباب الإرث ثلاثة ألا وهي النكاح الصحيح، النسب أي الأبوة، العمومة، الأخوة، البنوة والولاء.
وأركان الميراث ثلاثة أيضا و تتجلى في الشخص المتوفى أو المفقود  (الموروث)، والشخص الذي يرث (الوارث)
واخيرا الممتلكات، الأموال والحقوق  (التركة).

يمكنك عزيزي القارئ التواصل مع االمحامي محمد الدوسري على رقم الجوال : 
من داخل المملكة : 0545040509 
الرقم الدولي : 00966545040509
  • مبادئ تقسيم الإرث في الشريعة الإسلامية:

يتم  تقسيم  الارث في الإسلام حسب  الشخص الوارث ومن حوله، وأقاربه بناء على صلتهم به فوالد المتوفى
يرث السدس في حال الفرض، وعدم وجود أولاد للمتوفى. ويرث المال كاملا في حال العصبة، مع عدم وجود أولاد أو بنات للمتوفى، وفي حال وجودهم يرث الباقي من التركة بعد الانتهاء من التوزيع.

وترث والدة المتوفى سدس الإرث اذا وجد أولاد أو بنات للمتوفى، والثلث إذا كانت المتوفاة بنت ولها زوج وأولاد.
أما الزوج فيرث النصف اذا وجد أولاد والربع اذا لم يكن هناك أولاد. وترث زوجة المتوفى الربع في حال عدم وجود
أبناء والثمن إذا وجد.
والقاعدة الأساسية لميراث الأولاد أن الابن يأخذ ضعف نصيب الانثيين ففي حال كان وحيد يأخذ كل التركة بعد أصحاب
الفروض أما في حال وجود أخوات فيرثون بنفس النسبة الباقي بعد أصحاب الفروض وفي حال كانت البنت وحيدة دون
اخوة ذكور فترث النصف بعد أصحاب الفروض وفي حال وجود بنتين أو أكثر تأخذان ثلثا التركة.

  • الحق في الورثة وفقا للتشريع الإسلامي:

  1. أصحاب الفروض وهم الوالدان بعد وفاة أبنائهم والزوجان يرث كل منهما الآخر عند وفاته وإخوة الأب والوالدين
    البنات وبنات الابن وإخوة الأم.
  2. العصبات أي من يرث نسبة محددة بناء على التشريع الإسلامي كالثلث، الربع، النصف، السدس، وتعد النسبة
    هنا تقريبية فقد يحجب بعضهم البعض الآخر اذا اجتمعوا عند تقسيم التركة.
  • هل المرأة ضعيفة في تقسيم التركات؟

لا نستطيع ان ننكر أن حق المرأة في بعض الأوقات ذان مهضوم وقد يكون إلى الآن لكن أقل بكثير لكثير من العوامل، سابقا هضم حق المرأة في الميراث بسبب تقاليد أو أعراف جاهلية، وضعف الوازع الديني وقل ذلك بنسبة كبيرة بسبب اختلاف نظرة المجتمع للمرأة وصدور قوانين وتشريعات ضمنت حقها في المملكة العربية السعودية. وأكدت أن الإرث حق كل إنسان ذكرا أو أنثى بحكم الشرع.

  • الفهم القاصر لأحكام الإسلام المتعلقة بحصة المرأة في الإسلام:

الأصل في تقسيم التركات أن أحكام الإسلام تقر مبدأ المساواة بين الجنسين رجلا وامرأة ،إلا في حالات محددة
استثناها فيها لأسباب تتعلق بالقانون والمسؤولية الاجتماعية على عكس ما روج البعض أن السبب هو عدم إنصاف
المرأة في الإسلام، وهذا خطأ وضعف في فهم وتفسير  أحكام الإسلام وتعاليمه.

والفكرة أن الشائع لدى أغلب الباحثين أن مسألة تقسيم المواريث والتركات محكومة بقاعدة: للذكر حظ الانثيين.
وهذا غير صحيح على الإطلاق فهي قاعدة لا تتجاوز كونها صورة لحالة قانونية واحدة غير شاملة لكافة حالات المواريث.

وفي العموم  هناك ما يزيد عن ثلاثين حالة ترث فيها المرأة كالرجل   أو حتى  أكثر منه وقد ترث  هي ولا يرث الرجل
في المقابل منهم أربع حالات وردت  ترث فيها المرأة نصف ما يرث الرجل، ولم يجعل القرآن الكريم مسألة تقسيم الإرث
والأنصبة عملية حسابية جافة بل ربطها بنظام الأسرة المالي.

ويوزع  مال التركة  توزيعا يراعى فيه أفراد الأسرة ليشمل الجميع سواء أكان قريب أو بعيد بعد موت المورث، مع مراعاة
ما اذا كان الوارث صغير أو كبير ومثال هذا: يستحق كل من الوالدين  سدس تركة ابنهما ويستحق الاولاد الثلث الباقي
لأن الولد مازال صغير، واذا راجعنا ودققنا أحكام الإسلام في الميراث، نجد أنه يوجد حالات ترث المرأة مثل الرجل
وهناك حالات ترث المرأة ولا يرث الرجل.

  •  نصيحة محامو مكتب أفضل محامي في جدة:

تبدأ الحياة بشهادة ميلاد وتنتهي بشهادة وفاة ويفصل بينهما حياة حافلة بسعي الإنسان رجلا كان أو امرأة
للرزق الذي يزيد ويقل على حسب اجتهاده وتوفيق الله له ثم يتوفاه الله ليسارع كل من له حق في ميراثه
لتقسيم ماله وهذه سنة المولى عز وجل في خلقه.

ولذلك ينصح  المحامين في المكتب أغلب وكلائه بأخذ العبرة والعظة بالتالي حل الأمور بطريقة ودية بعيدا عن المحاكم ويسعون جاهدين لتقريب وجهات النظر وخاصة في القضايا التي تمس العائلات والتي لها انعكاس على المجتمع والعلاقات الاجتماعية، وفي هذا النوع من القضايا الحساسة تصبح الجهود مضاعفة فنوصي الجميع بتقوى الله سبحانه وتعالى لاسيما من كان له سلطة وندعوه لإيجاد حل ودي كي نتفادى أي أحقاد في العائلة الواحدة ومن جهة أخرى سرعة توزيع التركة وتوفير كبير في النفقات على الجميع.

يرحب بك مكتب أفضل محامي في جدة بفريق محاميه المختصين في مختلف  الشؤون القانونية التجارية، الجنائية، المدنية، والأحوال الشخصية.

يمكنك عزيزي القارئ التواصل مع االمحامي محمد الدوسري على رقم الجوال : 
من داخل المملكة : 0545040509 
الرقم الدولي : 00966545040509

إخلاء مسؤولية: المقالات القانونية الخاصة بمكتب أفضل محامي في جدة  للمحاماة والاستشارات القانونية معدة ومنشورة بغرض نشر الثقافة العدلية، ولن تعتبر بأي حال هذه المقالات أو المعلومات القانونية مشورة قانونية – سواء  كلها أو جزء منها – ولا تغني القارئ عن استشارة محامي مختص، كما أن المكتب غير مسؤول عن كيفية استخدام القارئ لها، ويقر القارئ بأنه لا توجد أي علاقة استشارية بينه وبين المكتب بناء على هذه المقالة.

مقالات ذات صلة:

هل كان الموضوع مفيداً

شاركنا رأيك بالتقييم

5 / 5. عدد التقييمات 3

لا يوجد اي تقييم ..كُن انت الاول

هل وجدت مقالنا مفيداً

تابعنا عبر منصاتنا على السوشال ميديا

1 أفكار بشأن “محامي إرث في جدة”

  1. تنبيه Pingback: التوثيق العقاري في السعودية - المحامي محمد الدوسري 00966545040509

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.