كيفية الحصول على الميراث من الممتنعين

كيفية الحصول على الميراث من الممتنعين
Rate this post

وردنا على بريدنا الالكتروني سؤال حول كيفية الحصول على الميراث من الممتنعين وفيما يلي نص الاستفسار:

سؤال: السلام عليكم ورحمة الله أستاذي المحامي عندي سؤال حول كيفية الحصول على الميراث من الممتنعين إذ أن والدي توفي وترك لنا ميراث عبارة عن مجموعة من مبنى عقاري وأراضي، لكن أَحد أخوتي ممتنع عن تَوزيع المِيراث على أخوتي و ﻋﻠﻲ بحجج كثيرة، هل يمكنني أن أحصل على حقي بالميراث بواسطة القضاء؟ و ماذا يجب علينا أن نفعل ؟ وهل هناك طريقة قانونية يمكننا أن تحصيل حقوقنا بها من المِيراث وبشكل رسمي؟.

الجواب: أخي عبد الله ﻓﻲ البداية لـ الحصول على الميراث من الممتنعين يجب اللجوء إلى الحل الودي في توزيعها  فهو أفضل الحلول لـ الحصول على الميراث من الممتنعين في حال وافق عليه يَتم القيام به، لكن في حال تعثرت كافة الحلول الودية
لـ تقسيم الورث وتَوزيع حاصل القسمة للورثة وبقي أخوك من الممتنعين عن تَوزيع الميراث، يمكنك اللجوء إلى محكمة الأحوال الشحصية ورفع دَعوى قِسمة إجبار بما أنه رفض تَوزيع الميراث، فهذه هي الوسيلة التي يمكنك بها إثبات حقك بالمِيراث
و الحصول على الميراث من الممتنعين بالطرق القانونية ومن الأفضل لك توكيل محامي خبير بـ كيفية الحصول
على الميراث من الممتنعين ورفع الدعوى والذي تجده لدى مكتب محمد الدوسري للمحاماة والاستشارات القانونية.

وللمزيد عن كيفية الحصول على الميراث من الممتنعين تابع المقال التالي.

ما هو الامتناع عن الميراث بنظر القانون السعودي.

الميراث هو كلّ ما يتركه الميت من أموال وعقارات ومنقولات وغيرها و ﺍلتي تسمى تركة الميت، وهذه التَركة تنقل
إلى روثته حيث يَتم تَوزيع التَركة فيما بيهم كما حدده الدين الإسلامي، فلكل وارث حقه بالحصول ﻋﻠﻰ حصته
المحددة له شرعاً والتي يحميها القَانون والشرع في المملكة العربية السعودية.

يَتم تَوزيع التَركة بين الوَرثة بالاتفاق فيما بينهم وبالطرق الودية، لكن ممكن أن يحصل امْتناع الوارث أو بعض الوَرثة
عن تَوزيع التَركة وتقسيمها أو المماطلة بذلك أو مَنع الِإرث عن بعض الورثة، حيث كل تلك الأمور السابقة هي تصرفات
محرمة شرعاً وقانوناً حسب أحكام النظام في المملكة العربية السعودية.

حيث أن هذه التصرفات منافية لقواعد الشريعة الإسلامية والقَانون الذي قضى بتوزيع التَركة وتقسيمها بدون
تأخير، فهو حسب القَانون حق مكفول لأي فرد يحق له تَقسيم التركة.

لذلك لا بد من القيام بتوزيع التَركة وحساب الورثة وتقسيمها قِسمة شرعية و الحصول على الميراث من الممتنعين
بحيث تحفظ لكل ذوي الحق من الوارثين حقهم حسب أحكام الشريعة والقانون في المملكة وذلك امتثالاً لأوامر
الله تعالى وذلك في قوله: “للـرجال نصيب ممـا تـرك الـوالـدان والأقـربـون” سورة النساء الآية 7 وقول رسول الله
صلى الله عليه وسلم (مـن قـطع ميـراثاً فرضـه الله، قطـع لله ميراثـه من الجنـة).

لذلك في حال امتناع بعض الورثة عن تقسيم التركة أو عدم موافقتهم على القسمة  فيجب اللجوء لـ محامي إرث
متخصص في قَضايا الإرثْ وحساب المواريث وتوزيعها و الحصول على الميراث من الممتنعين ، لديه الخبرة الكافية
في قانون الفرائض وقانون الأحوال الشخصية ومتابعته لأي تعديل أو تعديلات  تطرأ عليه وكافة أنظمة القضايا
الشرعية في المملكة يمكنه مساعدتك في تحصيل حقك من التَركة بالكامل باستخدام طرق ودية إن أمكن
أو عن طَريق القضاء ﺇﺫﺍ امتنع أَحد الوَرثة عن القسمة.

تواصل مع محامي متخصص في قضايا الميراث خبير في الحصول على الميراث من الممتنعين من مكتب الدوسري
للمحاماة والاستشارات القانونية يستطيع تحصيل حقك الكامل في الميراث وتحقيق العدل.

كيفيه الحصول على الميراث من الممتنعين.

عند وفاة أَحد الأشخاص وكان لديه أموال، فإن ملكية هذه الأموال بعد الوفاة سوف تؤول إلى ورثة المتوفي حيث
لهم الحق في الحيازة المباشرة للتركة.

حيث حدد الشرع الإسلامي كيفية تَوزيع الميراث وحدد نصيب كل وارث، لكن بعض الحالات ونتيجة الجهل بالقانون
وبأحكام الشريعة الإسلامية يقوم بعض الوَرثة بالامتناع عن توزيع و حصر ورثة المتوفي لبقية الورثة، وفي حال تعثر
القيام بتوزيع وتقسيم التَركة بالطرق الودية، فعندها يستطيع صاحب الحق بالإرث الحصول على الميراث من الممتنعين
بالطرق القانونية التي أتاحها الشرع، فهي حق كفله القَانون في المملكة لكل شخص متضرر له الحق بالإرث ضد أي
من الوَرثة يقوم بالامتناع عن تَقسيم الميراث، وللقيام برفع دَعوى مطالبة بالميراث أمام القضاء هناك العديد من
الإجراءات القانونية الواجب القيام بها وذلك قبل التوجه للمحكمة بالإضافة إلى المستندات والأوراق الرسمية
المطلوبة لرفع الدعوى، لذلك من الضروري للجوء إلى محامي متخصص بقضايا الحصول على الميراث من الممتنعين
للقيام بجميع الإجراءات المطلوبة لرفع الدعوى أمام المحكمة.

أفضل محامي خبير ومتخصص في قَضايا المِيراث و الحصول على الميراث من الممتنعين تجده ضمن مجموعة
الدوسري للمحاماة والاستشارات القانونية حيث يعمل على استخراج كافة الوثائق المطلوبة لتقديم الدعوى
بالإضافة إلى القيام بكل ما يلزم من إجراءات لمتابعة الدعوى أمام المحكمة والمرافعة بها نظراً لخبرته الواسعة
ومهارته في قَضايا تَوزيع المِيراث والتي اكتسبها نتيجة توكله بهذه القضايا لسنوات طويلة وكسبه لتلك القضايا
وتحقيق أفضل النتائج القانونية للموكلين والعملاء وقضاء كل ما يطلبونه من خدمات قانونية، بالإضافة إلى تقديمه
كل ما يطلبه العملاء من استشارات قانونية يحتاجونها.

قد يهمك أيضا: أمي ترفض تقسيم الإرث ماذا أفعل؟ إليك جواب القانون السعودي.

ما حكم امتناع أحد الورثة.

لا يحق لأي وريث من الوَرثة أن يمنع الوَرثة من حقهم في التَركة لأن في ذلك مخالفة لأحكام الشريعة
الإسلامية التي فصلت أحكامه بدقة لتحقيق القسمة العادلة فيما بين الورثة، وبالتالي لا يَجوز لأي من الوَرثة
ارتكاب أي من الأفعال التي من شأنها الاخلال بتلك الأحكام.

فبعد موت المورث تنتقل عقارات وأموال هذ المتوفى لمن يحق لهم أن يرثوا من  ورثته الشرعيين، لكن في
بعض الحالات قد يحدث امْتناع أَحد الوَرثة عن تَقسيم التَركة أو المماطلة والتأجيل في تقسيمها، فهذه التصرفات
محرمة حيث منع القَانون ذلك وفرض على من يقوم بها عقوبة من عقوبات حددها القانون، فلا بد من أن يَتم
تقسيم التَركة قِسمة شرعية تحفظ لكل ذي حق حقه وذلك تنفيذاً لأوامر الله تعالى.

وفي حال امْتناع أَحد الوَرثة عن تقسيم الَتركة فمن الضروري اللجوء إلى محامي ورثة خبير في قَضايا الميراث
و الحصول على الميراث من الممتنعين وذلك لان قَضايا المِيراث من القضايا كثيرة التشعبات والتفاصيل وتفسيرها
قانونياً يحتاج فهمها إلى أهل الخبرة، وبالتالي كي تحفظ حقك في حال كنت من الوَرثة بالإضافة إلى حقوق باقي
الوَرثة من أقربائك من الضياع تواصل مع أفضل محامي متخصص في قَضايا الحصول على المِيراث من الممتنعين
في جدة يعمل لدى مكتب الدوسري للمحاماة والاستشارات القانونية لديه الخبرة الكافية في جَميع النصوص
والأحكام التي تنظم المواريث في المملكة حيث يعمل على متابعة جميع الإجراءات القانونية اللازمة التي تتعلق
بقضية الميراث بدءً من إجراءات تقديم الدعوى والمرافعة بكل حرفية أمام محكمة الأحوال الشَخصية وصولاً إلى
الحكم النهائي الذي يصدر بالقسمة العادلة التي نص عليها القانون والشرع وذلك لمصلحتك.

قد يهمك أيضا: رقم شيخ لتقسيم الميراث.

دعوى قسمة إجبار.

غالباً ما يحصل نزاعات في الوَرثة على الحقوق والحصص وعلى قِسمة التَركة بشكل عام، ففي هذه الحالات
يكون الحل هو قِسمة التَركة قِسمة إجبار، حيث تتم قِسمة الإجبار عن طَريق رَفع دَعوى قِسمة إجبار إلى
محكمة الأحوال الشَخصية في السَعودية من قبل الشخص الذي يريد حصول القسمة ليحصل على حقه من
التركة، فيطالب المدعي الذي قام برفع الدعوى بإجبار الوَرثة أو من تكون التَركة بيده على قِسمة التَركة وإعطاءه
نصيبة من التَركة  وذلك بناء على أحكام القَانون والشرع وذلك بالإجبار وعن طريق القضاء، فبعد أن يتم الحكم
بالدعوى في المحكمة، يحال الحكم إلى قاضي التنفيذ الذي أعطاه القَانون صلاحية تنفيذه وإجراء قِسمة التَركة
سَواء في الأموال النقدية أو الأشياء التي تقبل القسمة، أما الأشياء التي يصعب قسمتها مثل أموال منقولة
(سيارة وغيرها) أو أموال غير منقولة (منزل) فيتم عرضها للبيع في المزاد العلني، وبعد تحصيل قيمتها يَتم توزيعه
على الوَرثة كل حسب حصته بالعدل.

من أجل رفع دَعوى قِسمة إجبار يجب في البداية ألا يكون هناك مانعاً من مَوانع الميراث ومن ثم يجب القيام واتباع عدة
إجراءات و خطوات هي كالتالي:

خطوات رفع دعوى قسمة إجبار.

  • القيام بتجهيز المستندات والأوراق المطلوبة من أجل رَفع الدعوى مثل صورة عن البطاقة الشَخصية للمدعي
    و شهادة الوفاة و إنذار و محضر عن الامتناع من تسليم الحصة من مركز الشرطة بالإضافة إلى كشف يكون
    مصدق رسمياً وذلك من دائرة الضرائب العقارية والمعاينات وغيرها في الحال الحاجة إليها.
  • توكيل محامي خبير ومتخصص في قَضايا الميراث وتقسيمه و الحصول على الميراث من الممتنعين توكل
    إليه عملية تجهيز الدعوى ورفعها.
  • يقوم المحامي باستخراج “وثيقة إعلام الورثة” وبعدها متابعة باقي الإجراءات المطلوبة.

لذلك في حال كنت تريد رفع دَعوى قِسمة إجبار فمن الأفضل رفعها بتوجيه من محامي خبير ومتخصص في
الدعاوى القضائية لتقسيم المواريث والتركات يعمل لدى مكتبنا الدوسري للمحاماة والاستشارات القانونية في
جدة، يمكنه أن يقوم بكافة الإجراءات القانونية المطلوبة في حال توكيله في الدعوى ويتابع الدعوى ويقوم بتمثيلك
أمام المحاكم لتحصيل حقك.

قد يهمك أيضا: كم يأخذ المحامي في قضية الورث.

الاستيلاء على الميراث.

إن الاستيلاء على الميراث لا يجوز وذلك لكونه تعدى على حدود الله سبحانه وتعالى والتي فرضها في
كتابه الكريم على العباد، لذلك على كل شخص له حق في الميراث الشرعي  أن يقبل تَوزيع الميراث وفقاً
للشرع وعدم استيلاء أي منهم على التركة، فهناك حالات يحاول البعض من الورثة أن يلتفوا على قواعد
وأحكام الميراث وعرقلتها أو تعطيلها، مثل إقدام المورث قبل وفاته بتصرفات قانونية تؤدي إلى نقل قسم من
أملاكه إلى بعض أو أَحد الورثة سواء كانت التصرفات إحدى صور الهبة أو عقد بيع صوري، ففي حالة كانت أركان
التصرف القانوني كاملة بحيث يقوم بتسليم المبيع قبل وفاته فهنا العقود صحيحة ومنتجة لجميع آثارها
القانونية، لكن في حال اشترط المورث سريان آثار العقد بعد وفاته فإن هذا الاتفاق لي صحيحاً حيث يكون
في هذه الحالة التصرف القانوني غير مكتمل الأركان.

لذلك في حال الاستيلاء على التَركة والتي لك حصة شرعية فيها فليس عليك سوى  الاستعانة بأفضل
محامي أحوال شخصية لديه خبرة بقضايا الأسرة و خاصة قَضايا الميراث يعمل لدى مكتب الدوسري للمحاماة
والاستشارات القانونية لديه خبرة واسعة في الكثير من قَضايا الميراث حيث له خبرة في حساب الميراث وتوزيعه
بموجب الشرع  وما هي موانع الميراث ومن يحرم القَانون والشرع من الميراث، والمطالبة الحقوق الكاملة للمرأة
من الميراث في حال حرمان المرأة منه بدون وجه حَق وتحصيل حقوقها كاملة.

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية قالنا بعنوان كيفية الحصول على الممتنعين والذي وضحنا فيه ما هو الامتناع
عن الميراث بنظر القَانون السعودي وكيفية الحصول ﻋﻠـﻰ المِيراث من الممتنعين وتحدثنا عن حُكم امتناع أحد
الورثة كما تحدثنا عن قِسمة الإجبار بالإضافة إلى الاستيلاء على الميراث.

وللمزيد يمكنكم التواصل معنا في مكتب الدوسري في جَميع الأوقات لطلب سائر الخدمات القانونية التي
تفيدك بشأن قضايا المِيراث  و إجابة أي سؤال من اسئلتك واستفساراتك في قَضايا الارث.


اقرأ أيضا:

محامي قضايا ميراث.

محامي ورث في الرياض.

المصادر.

 نظام الأحوال الشَخصية في المملكة العربية السُعودية

موسوعة الويكيبيديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *