عقد قران في السعودية

عقد قران في السعودية

عقد قران في السعودية

عقد قران في السعودية هو أحد المواضيع المنتشرة بكثرة ضمن المجتمعات و التي سيطلعكم عليه محامو مكتب محمد الدوسري ضمن هذا المقال .

فلقد خلق الله تعالى الإنسان، وكلّفه بأن يعمر الأرض و استخلفه فيها،كما أمره بالحفاظ على استمراريّة النّسل الإنسانيّ .

و الذي لا يكون إلا من خلال الزواج؛ فالزّواج الصّحيح القائم على كافة أصوله و قواعده هو الوسيلة الصّحيحة .

من أجل استمرار النّوع الإنسانيّ ، و به تنتشر الألفة و المحبّة بين الناس، وتسمو الأرواح .

و ترتقي الأُمَم، فما الزّواج، و ما هي حقوق الزوجين .

وما هي صيغة عقد القران  و الآثار المُترتِّبة عليه ؟ ؟ ؟

كل ذلك و أكثر سنتعرف عليه ضمن مقال اليوم و الذي اخترنا عنوان له ” عقد قران في السعودية ”

صيغة عقد قران في السعودية

يقصد بصيغة عقد قران في السعودية محتوى عقد النكاح، الصيغة الأساسية بالنسبة لعقد النكاح .

و هو إقرار بقبول و إيجاب طرفي هذا العقد و يكون الطرف الأول هو الزوجة أو ولي أمرها .

و الزوج هو الطرف الثاني هذا هو عقد نكاح شرعي صحيح تماما :

محكمة…. تاريخ… / …/ هـ الموافق… / …./ م .

في يـوم …….عقدت أنا …….. مأذون عقود الأنكحة في .… مجلسا شرعيا .

في منزل…… و حضر لدي فيه المكلفان شرعا .

الخاطـب / …………… و المخطوبة / …………..

مكان الولادة و تاريخها …………… مكان الولادة و تاريخها ……………..

و مكان الإقامة…………….. .. و مكان الإقامة ………….

الجنسيــة ……….. … الجنسيـــة ………….

المهنـــة ……….. … المهنــــة …………

و حضر معهما شاهدا العقد السيد ……… من……….. وسكان ……………

السيد …… من  ….. وسكان ………

و قرر الخاطبان بهذا المجلس أنهما يرغبان بإجراء عقد نكاحهما برضاهما وموافقة الولي

الشرعي للمخطوبة /……………

على مهر معجل قدره …………

ومهر مؤجل قـدره…………..

وتوابــــع مهر………….

المبـاشران للعقـد ………

شروط احد الزوجين …….

الكفالــــــة ………….

وقررت المخطوبة توكيل ………..

واقر وليها / و كــيلها ………..

هذا و قد اطلع الشاهدان المذكوران أعلاه على جميع ما ذكر وشهدا عليه واقرا بصحته .

اقر الخاطبان أنهما يتحملان كامل المسؤولية الشرعية و القانونية إذا ظهر خلاف ذلك .

و بناء على هذا و بعد التحقق من المستندات و انتفاء الموانع قد أجريت في توفيق الله عقد الزواج ما بين الخاطبين المذكورين .

و سجلته بالقسيمة رقم (…. ) ووقعته حسب الأصول .

شروط عقد قران في السعودية

بشريعتنا الإسلامية لا بد أن تُستوفى أربع شروط لعقد القران ، وهي كالآتي :

  1. الشرط الأول: الذي يجب أن يتوافر في عقد القران و تمييز العاقدين.
    أي أنه يلزم أن يكون الطرفين (الزوج و الزوجة) قد بلغا السن الشرعي للزواج كي يكون عقد الزواج سليمًا .
  2. الشرط الثاني: فمجلس العقد، وجوب وجود كل من الزوجين،
    ولي الأمر، المأذون والشهود أيضاً .
  3. الشرط الثالث: موافقة الطرفين،
    و يُشترط موافقة الزوجين.
  4. الشرط الرابع: سماع انعقاد العق ويجب بأن يسمع كل طرف
    موافقة وقبول الطرف الآخر .

متطلبات عقد قران في السعودية

المملكة العربية السعودية كأي دولة إسلامية أخرى تشترط بعض المتطلبات الهامة من أجل إتمام عقد النكاح .

نذكر من هذه المتطلبات الآتي :

  1. و كما أشرنا سابقًا من الواجب حضور كلا الطرفين -الزوج والزوجة- إضافةً لولي أمر الزوجة .
  2. فمن الواجب قبول و موافقة كل طرف من أطراف الزواج بالطرف الآخر .
  3. على الزوجين إحضار بطاقة الهوية الشخصية .
  4. وجوب حضور شاهدين للعقد كاملًا مع بطاقتي الهوية الشخصية الخاصة بهما .
  5. لا بد من توفر التقرير الطبي الخاص في الزوج والزوجة .
  6. تحديد مبلغ المهر و مبلغ مؤخر الصداق ( هو مؤخر الصداق تحصل عليه الزوجة بحالة الطلاق).
  7. إن كان هذا زواج المرأة للمرة الثانية يجب عليها أن تُحضر قسيمة الطلاق من أجل التأكد من مرور العدة (3 شهور).

إن كانت الزوجة بمكان مختلف عن الزوج تستطيع عمل صك الوكالة لولي أمرها، وهنا يُشترط حضور ولي الأمر بعقد الوكالة .

أركان عقد قران في الإسلام

تتفقّ المذاهب الفقهية الأربعة بتحديد بعض أركان عقد الزواج وتفترق ببعضها الآخر، وبيان ذلك فيما يأتي :

  1. الحنفية: إن ركن عقد الزواج الصيغة فقط ويُقصد بها الإيجاب والقبول أيضاً.
  2. المالكية: إن أركان الزواج هي: الولي والصيغة والزوج والزوجة.
  3. الشافعية: والأركان خمسةٌ وهي: الشاهدان والولي  والصيغة  والزوج والزوجة .
  4. الحنابلة: أركان الزواج: الإيجاب والقبول والزوج والزوجة.

الصيغة (الإيجاب والقبول)

و يُقصد في الإيجاب الطلب و الذي يقدّمه أحد طرفي العقد للآخر مع بيان الشروط و جميع التفاصيل .

أمّا القبول هو ردّ الطرف الآخر على طلب الطرف الأول بدون تعديل أو حتى تغيير بالطلب أو الشروط  .

و كما يُعبّر عن لفظي الإيجاب و القبول باللفظ سواءً في الكتابة أو حتى المشافهة أو بكليهما معاً .

كما يعبّر عنه بالإشارة أو بالرسائل بحال غياب و بُعد أطراف العقد عن بعضهما للفقهاء بهذه المسألة تفصيل .

و خلاصة ما ذهبوا إليه فيما يأتي :

الرأي الأول (الحنفية) : إن ذهب الحنفية لاعتبار بأنّ الإيجاب .

و هو ما يصدر من الطرف الأول و القبول وهو ما يصدر من الطرف الثاني .

الرأي الثاني (الجمهور) : ذهب جمهور العلماء من المالكية و حتى الحنابلة و الشافعية للقول بأنّ .

الإيجاب هو القول الصادر من المالك سواءً صرّح بقوله أولاً أو ثانياً؛  مثل البائع والزوجة .

أمّا القبول هو القول الصادر ممّن سيتملّك سواءً صدر قوله أولاً أم ثانياً  كالمشتري و الزوج .

اتفق الفقهاء على انعقاد الزواج بلفظي التزويج و النكاح ؛أيضاَ إذ إنّهما يدلان بشكلٍ صريحٍ على إرادة وقصد الزواج والنكاح .

حيث يدلان على الزواج فقط بدون إرادة غيره، إلّا أنّ الفقهاء اختلفت آرائهم بالألفاظ الأخرى .

غير لفظي التزويج والإنكاح  بانعقاد الزواج بهما، و ذهبوا بذلك لثلاثة أقوالٍ، و بيانها فيما يأتي :

القول الأول (الحنابلة والشافعية) : صرّحوا أنّ عقد قران لا يتمّ إلّا بلفظي الإنكاح والتزويج وغيرها من الألفاظ .

لا تدل دلالةً واضحةً على النكاح والزواج .

القول الثاني و كان (للإمام أبو حنيفة) :إذ قال بأنّ عقد النكاح أو الزواج يتمّ بأي لفظٍ بحيث يدل على التمليك .

مثل: الهبة والتمليك وبالإضافة الصدقة والبيع والشراء .

إن القول الثالث (الإمام مالك) : ذهب الإمام مالك للقول بأنّ الزواج يتم بلفظ الهبة إلّا أنه اشترط تحديد المهر.

بالتالي ليدلّ على إرادة وقصد النكاح أو حتى الزواج .

الوليّ

يُقصد بولي المرأة بعقد قران مَن يتولّى أمر عقد الزواج عنها، من أحق الناس بولاية أمر المرأة بالزواج والدها .

من ثمّ والد والدها و إن علت منزلته، و من ثمّ ابنها ثمّ ابن ابنها وإن نزل.

ثمّ الأخ الشقيق ثمّ الأخ من الأب من ثمّ أبناءهم مهما كانت منزلتهم .

ثمّ الأعمام و من الجدير بالذكر أنّه يشترط بالولي أن يكون عاقلاً بالغاً عدلاً .

إن لم تتحقق تلك الشروط بالولي فتنتقل لمن بعده، و بحال لم تتحقق بكل الأولياء فالقاضي يكون ولي الزوجة .

و الدليل بذلك قول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: (السلطانُ وليُّ منْ لا وليَّ لهُ) .

العاقدان

العاقدان بعقد قران هما الزوج أو نائبه و ولي المرأة أو من أوكله بمهمة الولاية .

لا يُقبل من المرأة بعقد الزواج أن تزوّج نفسها بنفسها سواءً بإذن الولي أم بغير إذنه .

 الشهود

الشهود باللغة جمعٌ لشاهد، هو العالم والمبيّن لأمرٍ ما .

والشهادة اصطلاحاً يُقصد بها الإخبار والإعلام في أمرٍ ما أو حضوره.

و هي بعقد النكاح ضرورةٌ للحكم على العقد في الصحة و قد يحتاج إليها  بمجلس القضاء في أحوالٍ معينةٍ .

وكما يشترط بشهود عقد قران في السعودية عدّة شروطٍ باتفاق المذاهب الفقهية الأربعة، هي:

  1. البلوغ؛ إذ إنّ الصبي لا يمكن بأن يكون من أهل الشهادة .
  2. العقل؛ ففاقد العقل ليس من أهل الشهادة .
  3. الإسلام؛ لذلك إن كان كلا الزوجين مسلمين .
  4. السمع؛ ولا تُقبل شهادة الأصم .

حقوق الزوجين

الحقوق المشتركة ما بين الزوجين

حيث يشترك كلٌّ من الزوج والزوجة بعددٍ من الحقوق، يُذكر منها:

المعاشرة بالمعروف

كما تجب على كلا الطرفين كما بيّن ذلك الشافعية والحنابلة والمالكية أيضاً.

حيث تتمثّل بعدم الإيذاء، وعدم المماطلة بحقّ الطرف الآخر مع القدرة على أدائه وعدم التكاسل
أو حتى التثاقل منه .

و أمّا الحنفية فقالوا بأنّ المعاشرة بالمعروف أمرٌ مندوبٌ وغير واجبٍ.

الاستمتاع

يحلّ الزوج لزوجته و كما تحلّ له، و يستثنى من ذلك وجود سببٍ مانع .

مثل الحيض والنفاس والإحرام وغير ذلك من الموانع .

الميراث

وكما يحقّ لكلٍّ من الزوجين بأن يرث الآخر بحال توافرت الشروط المقررّة للميراث .

حُرمة المصاهرة

إذ تحرّم الزوجة على والد زوجها وعلى أجداده وأبنائه ونسل أولاده وبناته .

و كذلك الزوج يحرّم على والدة زوجته وكما يحرم على جدّاتها وبنات زوجته و على بنات أبنائها وما تفرّع .

ويحرّم عليه أن يجمع بين الأختين وبين زوجته و خالتها أو عمتها .

كما و يحرّم على الرجل أن يتزوج من زوجة أبيه أو من زوجة جدّه وإن علت ، أو حتى الزواج من زوجة الابن أو من  ابن الابن وما تفرّع .

ثبوت النسب

يثبت نسب الولد إلى صاحب فراش الزواج الصحيح.

حقوق الزوج

إن الإسلام شرع للزوج حقوقاً خاصة به، للفقهاء فيها تفصيل، ومجمل آرائهم كالآتي .

الطاعة

قد اتفق الفقهاء على وجوب طاعة الزوجة لزوجها .

وعلى ألّا تكون بأي أمرٍ يخالف أوامر الله -تعالى- أو أوامر الرسول -عليه الصلاة والسلام-.

الاستئذان

وأن على الزوجة ألّا تسمح إلى أحدٍ يُبغضه الزوج بدخول بيته، و كما يجب عليها ألّا تخرج من البيت إلّا بإذنه .

بشرط أن يكون البيت صالحا للسكن وألّا يوجد أي سببٍ يمنعها من أن تبقى فيه .

حقوق الزوجة 

ويترتّب على الزوج بعقد النكاح واجباتٍ تجاه زوجته، يُذكر منها:

المهر عقد قران في السعودية

يجب على الزوج أن يؤدي المهر للزوجة حال العقد الصحيح .

و قد دلّت على نصوص القرآن الكريم على ذلك كما دلت عليه السنة النبوية الشريفة أيضا .

وكذلك إجماع العلماء، قال -تعالى-: (وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً)،

النفقة عقد قران في السعودية

وتجب نفقة الزوجة على الزوج، قال -تعالى-: (وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ).

 العدل عقد قران في السعودية

فإن أهل العلم اتّفقوا على وجوب العدل ما بين الزوجات .

إخلاء مسؤولية

إن جميع ما نورده يعتبر معلومات قانونية و لسنا مسؤولين عن اعتبارك له على سبيل الاستشارة القانونية بأي حال من الأحوال .

أحدث المقالات الخاصة بالعقود في السعودية:

كيف تكتب عقد بيع أرض قوي في السعودية

من يدفع رسوم عقد الايجار

نموذج عقد عمل | 2021

رسوم عقد الايجار في السعودية

فسخ عقد الايجار بالسعودية

طريقة صياغة عقد بيع

تثبيت عقد استثمار

دعوى فسخ عقد بيع في السعودية

مزايا عقد التأجير الالكتروني بالسعودية

عقد تأسيس الشركة بالسعودية

طريقة عمل عقد التأجير الالكتروني بالسعودية

طريقة صياغة العقود التجارية

محامي صياغة عقود تجارية

 

بالتالي
وذلك
فإن
ولذالك
ثم ومن ومن ثم
فمن
الممكن
يمكن
وهذا
وممكن
فهذا
فيعد
بالتالي
ولذالك
بالتالي
ثم
و
هذا
بالتالي
يمكن
ومن ثم
ومن بعد هذا
بعدها
بالتالي
في التالي
و
أن
وان
ثم
بالتالي
ذلك
ثم
يتم

وهذا بالتالي
بذلك عندها
ثم التالي
و بالتالي عندها إن وهذا ومن ثم من في النتيجة نجد نلاحظ وهنا
وهذا بالتالي
بذلك عندها
ثم التالي
و بالتالي عندها إن وهذا ومن ثم من في النتيجة نجد نلاحظ وهنا

1 أفكار بشأن “عقد قران في السعودية”

  1. السلام عليكم أحببت عند عقد قران ابنتي أن يكون أحد محاميي مكتب الدوسري حاضرا ليقوم بتوثيق عقد قران في السعودية ضمن الشروط القانونية والشرعية ولأضمن تماما عدم ضياع حقوق ابنتي منذ بداية الطريق والحمد لله كان المحامي خبيرا يملك قدر كبير من الاحتراف في المسائل الأسرية وشكل خطوة مهمة أبهرت أهل الخاطب ورسمت لهم الحدود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *