حالات سقوط النفقة الزوجية في  السعودية

حالات سقوط النفقة الزوجية في السعودية

حالات سقوط النفقة الزوجية في  السعودية : النفقة الزوجية حق شرعي  للزوجة. وواجبة على الزوج حيث يجيز الفانون السعودي حال امتناع الزوج من الإنفاق على زوجته من غير حق شرعي ان  تطلب من القضاء حقها  من الزوج في  الإنفاق عليها.
ومسألة النفقة الزوجية من القضايا الشائكة التي يهتم بها ملايين الأسر السعودية حيث أن لها العديد من الأشكال والصور القانونية كذلك يوجد حالات سقوط النفقة الزوجية في السعودية. فليست كل زوجة تستحق النفقة كما يظن البعض.

تابع مقالنا وتعرف على المزيد.

استعن بأفضل محامي قضايا أسرية.  محامي مكتب الدوسري يمتلكون تاريخ مزدهر بالنجاحات في قضايا الأحوال الشخصية. لذلك إذا كنت تواجه قضية أسرية (خلع. طلاق. أو نفقة) وتحتاج إلى من يرشدك فأنت في المكان الصحيح. تواصل مع أفضل  المحامين عبر أيقونة الواتساب أسفل الشاشة واحصل على استشارتك القانونية المحترفة الآن. ففي حال احتجت لمراجعة مكتب محاماة أو كنت تبحث عن افضل محامي في جدة مكتب محاماة بالسعودية فلا تتردد بالتواصل مع مكتبنا .

حالات سقوط النفقة الزوجية في  السعودية:

وفقاً للمادة الخامسة والعشرون من نظام الأحوال الشخصية بينت حالات سقوط النفقة الزوجية في السعودية كما يلي:

  1. الزوجة الخارجة من منزل الزوجية : إذا خرجت من منزل الزوجة من دون إذنه وبغير وجه شرعي.
  2. الزوجة المحبوسة: إذا حبست عن دين أو جريمة.
  3. المعارضة  للسفر: إذا اعترضت على السفر مع زوجها بدون وجود عذر شرعي.
  4. الزوجة الناشز: إذا خرجت عن طاعة زوجها بدون وجود مبرر شرعي او  للسبب  ليس  منه. وليست  ملتزمة بإطاعة زوجها كما لا تعتبر  ناشزاً  إذا كان زوجها متعسفاً في طلب مطاوعته بقصد الإضرار بها.  والتضييق عليها.

ومن حالات  التعسف  والإضرار على وجه الخصوص مايلي:

  • عدم تأمين الزوج لزوجته مسكن شرعي يتناسب مع حالة الزوجين.
  • أو تأمين الزوج لمسكن شرعي بعيد عن محل عمل الزوجة مما يعيق التوفيق بين التزاماتها المنزلية والمهنية.
  • في نفس الوقت تجهيز المنزل الزوجي بأثاث لا يعود للزوج.
  • في حالة مرض الزوجة الذي يمنعها من مطاوعة زوجها.

لهذا السبب يجب على المحكمة أن تتمهل في إصدار حكمها على الزوج بالنشوز حتى تقف على الأسباب التي تمنع الزوجة من طاعة زوجها. كما يجب على المحكمة أن تقضي بالنشوز وذلك بعد أن تستنفذ كل السبل في إزالة الأسباب التي تمنع المطاوعة.

متى لا تستحق الزوجة النفقة؟

يوجد حالات قام بتحديدها القانون للمرأة التي تسقط عنها النفقة وهي كما يلي:

  1. عندما تمتنع الزوجة عن تنفيذ حكم المحكمة القضائي الذي الزمها بالعودة إلى بيت الزوجية. من لحظة الامتناع عن تنفيذ هذا القرار يسقط عنها حق النفقة.
  2. أيضاً في حالة خروجها من بيت الزوج من غير عذر شرعي.
  3. كذلك في حالة منعها لزوجها من دخول بيت الزوجية من غير عذر شرعي.
  4. بالإضافة إلى ذلك امتناعها عن السفر مع زوجها من غير عذر شرعي.
  5. وإذا صدر قرار أو حكم من المحكمة يقيد حريتها في غير حق الزوج.

إذن هل يوجد شروط لاستحقاق النفقة. وما هي؟  هذا ينقلنا إلى  فقرتنا التالية.

متى تستحق الزوجة النفقة؟

في الواقع محاكم الأحوال الشخصية في المملكة العربية السعودية أصبحت أكثر حسماً في الأمور ذات الصلة بقضايا نفقة الزوجة والأبناء. من أجل ذلك يتساءل الكثير بالإضافة إلى ما هي حالات سقوط النفقة الزوجية في السعودية في أي الحالات تستحق الزوجة النفقة؟

لا سيّما وأن النفقة هي المال الذي يتم انفاقه من قبل الشخص على غيره ممن هو واجب التزامه بالإنفاق عليهم. زيادة على ذلك الأشياء التي هم يحتاجونها وتتضمن التعليم. الملبس.  المسكن. التنقلات. الدواء  وفقاً لعدد الأفراد و  كل ما يتفق عليه طواعية أو عن طريق حكم  صادر من المحكمة. على الرغم من ذلك يجب أن تكون الزوجة تستحق النفقة بشكل كامل.

  ومن شروط  الاستحقاق:

  1. لقد كانت ترتضي الاحتباس لدى الزوج بالإضافة إلى ذلك عانت معاناة الحمل والولادة لأبناء الزوج المذكور.
  2. أن يكون عقد الزواج صحيحاً.
  3. كذلك أن تكون الزوجة غير ناشز.
  4. أما بالنسبة للزوجة الكتابية أو غير  المسلمة  فالنفقة مستحقة مادام عقد الزواج صحيحاً وأن لا تكون مرتدة عن الاسلام.

من جهة أخرى مقدار النفقة يحدد وفقاً لإمكانيات الزوج ودخله. مع مراعاة ألا يقل مقدار النفقة عن حد الكفاية الذي يتيح للزوجة الإنفاق على الملبس والمأكل وغيرها من مستلزمات  الحياة  اليومية.

نفقة الزوجة المعلقة:

تكون النفقة للمطلقة طلاق رجعي واحدة أو اثنتين. أما إذا كانت مطلقة الطلقة الأخيرة آخر الثلاث فلا تستحق النفقة أو المسكن بالمرة. بالإضافة إلى ذلك المتوفى عنها بائنة  أي  ليس لها نفقة في مال الزوج. لأن المال أصبح للورثة وإنما نفقتها في نصيبها من مالها من الإرث. زيادة  على ذلك المخلوعة التي طُلقت  على مال هي بائنة ليس  لها نفقة لأنها غير رجعية. أي إذا كان للزوج الرجوع للمرأة  لها نفقة. إما إذا لم يكن لها رجوع فلا نفقة عليها. ومن ناحية أخرى العدة لا بد منها.

قد يهمك مقالنا : حساب المواريث والتقسيم بالسعودية

متى تسقط نفقة الزوجة المطلقة؟

سنتحدث الآن عن  نفقة الزوجة بعد الطلاق. وكما هو واضح  الطلاق  نوعان إما رجعي أو طلاق بائن.

ولكل نوع من هذين النوعين حكم متعلق بالنفقة وهو على النحو التالي:

نفقة المطلقة طلاق رجعي:

اتفق الفقهاء على أن المطلقة كطلاق رجعي نفقتها واجبة على الزوج خلال أيام عددتها فقط. حيث تتضمن نفقتها الطعام. والملبس. والمسكن. والشراب. سواء كانت الزوجة حاملا أم لم تكن مستدلين على ذلك من عدة آيات قرآنية. في حين أمر الله تعالى الزوجة بالبقاء ضمن بيت الزوجية في فترة العدة. هذا يعني أن نفقتها من واجب زوجها. لأنها محبوسة وذلك من أجل أداء حقق الزوج فنفقتها واجب عليه. من جهة أخرى دلت العديد من الآيات القرآنية على أن المرأة المطلقة  طلاق  رجعي  تعد زوجة. فيحين أطلق  على الرجعة لفظ الإمساك. كما أطلق  على الرجل المُطلق للفظ الزوج.

نفقة المطلقة طلاق بائن:

ولكي يكتمل مقالنا عن حالات استحقاق حالات سقوط النفقة الزوجية في السعودية  لا بد من  الحديث عن نفقة  المطلقة  طلاقاً  بائنا. وفي هذا الطلاق حالتان ووهما:

1.      البائن الحامل

باتفاق الفقهاء تكون النفقة والمسكن حق ثابت للمطلقة البائن الحامل. مستدلين بذلك بعدة آيات دلت بصورة واضحة وصريحة على وجوب الإنفاق على الزوجة المطلقة البائن في حال  كانت حاملاً وذلك لحين وضع مولودها. يأتي ذلك  من اعتبار الولد للزوج المُطلق لهذا السبب  يجب عليه أن ينفق على مولوده. ولن  يتم  الإنفاق عليه إلا من خلال الإنفاق على أمه. وليس هنالك تأثير بسقوط حق النفقة الزوجية وفقاً للطلاق البائن ففي هذه الحالة لن يتم الإنفاق على الولد لن  يتم  إلا عن طريق  الإنفاق  على أمه.

2.  البائن غير الحامل

أما في  حالة المطلقة البائن غير الحامل فلأهل  العلم أقوال مختلفة  نفصلها  لكم كما وردت:

  1. الحنفية:

قالوا في حالة المطلقة البائن غير الحامل وجوب النفقة والمسكن لها. مستنديين  بذلك إلى أن الله تعالى نهى  المطلقات أن يخرجن من بيوتهن ولم يفرق بينن المطلقة طلاق  رجعي  أو المطلقة طلاقاً بائناً.

  1. المالكية والشافعية:

قالوا للمطلقة طلاقاً بائناً ولم تكن حاملاً الحق بالسُّكنى من دون النفقة. مستندين على أمره تعالى بعدم خروج المطلقة من ببيتها –حسب رأيهم- وجوب السكن فقط.
أما  النفقة فهي ليست بحق إلا للمطلقة طلاق  بائن  وهي حامل مستدلين بذلك  من قول  النبي-صلى  الله  عليه وسلم- لفاطمة بننت قيس بعد  أن طُلقت طلاق بائن: ( والله ما لك نفقة إلا  أن تكوني حاملاً).

حيث ذكر الحديث بشكل واضح حق النفقة للمطلقة غير الحامل ما عدا السكن. من جهة أخرى ذكروا ان العلاقة بين الزوجين سقطت بالطلاق  البائن عندها تسقط  وتزول النفقة  معها. كما تسقط النفقة في زوال الاستمتاع والتمكين لأن النفقة تحق مقابل تمكين  المرأة نفسها من  زوجها واستمتاعه بها.

  1. الحنابلة والظاهرية:

قالوا أنه لا  تجب النفقة أو حتى  المسكن  للمرأة المطلقة طلاقاً بائناً ما لمم تكن حاملاً. وحسب رأيهم  الآيات  التي استدل بها سابقاً تل  على الطلاق  الرجعي وليس  البائن.  مستندين بذلك على ما جاء في صحيح مسلم عنن فاطمة بنت قيس أنها قالت:( طلقني زوجي ثلاثاً  فلم يجعل لي رسول الله صلى الله عليه وسلم لا سكنى ولا نفقة)

هل تختلف نفقة الزوجات ؟

في حال كان للزوج عدة زوجات. ويختلفن بعدد الأبناء. هل تختلف نفقاتهن ويساوي بينهم بالنفقة أم هو مُخَيَّر؟

الجواب لا. كل زوجة تُعطى النفقة التي تليق بها. أي تُعطى كل واحدة ما يُناسبها مع أبناءها. وليسوا نفس الحال من جهة كثرة الأبناء أو قلتهم.

في الوقت نفسه بالنسبة للزوجة نفسها فتعامل مثل الأخرى التي عنده أي يعدل بين زوجاته. وبعض أهل العلم يرى أن يُراعى في كل زوجة حال عُرف أهلها وأسرتها.  ولكن ليس ظاهرياً. بل أن يعدل فيما بينهن بالكسوة والرزق والقسمة بالمطلق. وذلك سواء اكانت إحداهن من عائلة غنية والأخرى كانت من أسرة فقيرة هنا من واجب الزوج أن يعدل بينهما في السكن والنفقة والقسمة.

متى تسقط  النفقة عن البنت؟

حفظ القانون السعودي حقوق أفراده مصانة. لهذا السبب النفقة المستحقة للأبناء تبقى قائمة إلا في بعض الحالات التي  حصرها النظام وفق مايلي:

1.      بلوغ السن الأهلية:

وفق القانون  تعتبر السن الاهلية القانونية هي الثامنة عشر سنة. لكن  في حالة متابعتهم دراستهم بنجاح تتمدد هذه الفترة لتصبح 25  سنة. ويستثنى من هذا الشرط الأبناء المصابون بإعاقات جسدية أو ذهنية والعاجزين عن الكسب. فتبقى نفقتهم على الأب مهما بلغوا من العمر نفقتهم عليه.

2.      الزواج أو وجود مال:

تسقط النفقة عن البنت في حال وجود مال لها تنفق منه على نفسها. أو إذا تزوجت بهذه الحالة تكون نفقتها من واجب زوجها.

من أجل ذلك نجد النظام السعودي حريص  كل الحرص على حماية الأسرة من الضياع والتشتت  في حال افتراق الأبوين. حيث يضمن للأبناء حياة كريمة كسائر الآخرين وذلك كي لا  يترك الانفصال أثره السيء على نفسيتهم مما يسبب في  جرهم إلى الرذيلة أو المعصية فحقهم بالنفقة وتوفير  مسكن ملائم من واجب الأب وتكون النفقة على الأم في حال التثبت من يسارها وإعسار الأب.

 

الآن  وصلنا إلى ختام مقالنا..

وعلمنا أنه  على الرغم من أن النفقة حق الزوجة بمجرد عقد قرانها على  زوجها إلا أن هنالك  حالات سقوط النفقة الزوجية في السعودية  وشروط لاستحقاق هذه النفقة ذكرناها لكم  بمزيد  من التفاصيل. نتمنى أن نكون قد أجبنا عن كافة تساؤلاتك. وتذكر أفضل المحامين في المملكة العربية السعودية على أهبة الاستعداد لتقديم خدماتهم. إذا أردت رفع دعوى أمام أي محكمة او توكيل محامي ومستشار قانوني في الرياض  فنحن في مكتب الدوسري بانتظارك دائما .

المصادر والمراجع:

الموقع الرسمي لسماحة الشيخ الإمام  ابن  باز رحمه الله

وزارة العدل: المملكة العربية السعودية

 

مقالاتنا الاكثر قراءة :

حقوق الزوجة بالنفقة والحضانة بالنظام السعودي

أنواع المحاكم واختصاصاتها في السعودية

محامي أحوال شخصية جدة

افضل محامي في جدة لقضايا الطلاق.

تقسيم الورث في السعودية.

 

 

1 أفكار بشأن “حالات سقوط النفقة الزوجية في  السعودية”

  1. عبدللإله بن تركي االعسيري

    السلام عليككم ورحمة الله وبركاته
    سؤال: طلب القاضي مني تقديم منازعة حيث الزوجة تدعي علي بالباطل بمبالغ نفقة سابقة حيث انها استطاعت اخذ حكم بالأبناء و بعد مخاطبة البنك المركزي والرد من قبلهم على القاضي طلب مني تقديم منازعة وليس لي دراية بعمل ذلك وفي نفس الوقت اطالبها بشقة تخصني باسمها و رد اعتبار حيث تسببت لي بالحبس و ايقاف الخدمات و المنع من السفر والإضرار بي وعليه ارجو افادتي وتوجيهي شاكر ومقدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *